أحمد مدغري ـ تيارت ـ

بعون الله سيكون هذا المنتدى قبلة لللأساتذة و الطلبة للتعليم و التعلم

    الحرب الباردة 1945-1989

    شاطر

    معمر أبو عادل
    مدير عام
    مدير عام

    عدد المساهمات: 105
    تاريخ التسجيل: 22/05/2009

    الحرب الباردة 1945-1989

    مُساهمة  معمر أبو عادل في السبت يونيو 06, 2009 7:55 am

    [size=18]أ-مفهوم الحرب الباردة: هي الصراع الإيديولوجي بين المعسكرين الغربي بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية و المعسكر الشرقي بزعامة الإتحاد السوفياتي، وهو حالة التوتر في العلاقات بين الدول الغربية والإتحاد السوفياتي.
    و ترجع جذور الحرب الباردة بين النظامين إلى ظهور الشيوعية كنظام سياسي واقتصادي سنة 1917 في روسيا وعندما أسس لنين سنة 1919 الأممية الثالثة الكومنترن ، وقد وصف الاقتصادي الأمريكي بارنار باروخ التوتر بين النظامين بالحرب الباردة سنة 1947 و تردد في المقالات الصحفية على يد الصحافي و والتر ليبمان Walter Lippman (الأممية هي هيئة تظم أحزاب شيوعية تهدف إلى قلب الأنظمة الرأسمالية و نشر الشيوعية الأولى أسسها كارل ماركس 1884 والثانية في 1889 في باريس).
    ب-أسبابها:
     التنافر المذهبي بين الرأسمالية و الشيوعية فالشيوعية تدعي أنها صديقة للشعوب و البروريتاريا و خصم للإمبريالية و الاستعمار، و الرأسمالية تدعي أنها تساند مبادئ الحرية و الديمقراطية
     زوال مبررات التحالف بينهما بعد انتصار الحلفاء في الحرب
     النشاط المتزايد للنقابات العمالية و الأحزاب اليسارية في الدول الرأسمالية ذاتها (اليونان، تركيا).
     ظهور أنظمة شيوعية في شرق أوروبا بدعم سوفياتي ( ديمقراطيات شعبية) في بلغاريا، رومانيا، هنغاريا، تشيكوسلوفاكيا،بولونيا و شرق ألمانيا.
     نجاح الشيوعية في شرق و جنوب شرق آسيا ( الفيتنام الشمالي 1946 و كوريا الشمالية 1948، و الصين الشعبية 1949).
     النزعة العسكرية لستالين و تلهفه على صنع القنبلة الذرية أخاف دول غرب أوربا.
     إيمان الإتحاد السوفياتي بالثورة المستمرة إلى أن تعم الشيوعية كل العالم و هذا يتطلب دورا قياديا للروس في تأليب العمال ضد حكوماتهم الرأسمالية.
     خروج الولايات المتحدة الأمريكية عن عزلتها نهائيا بعد الحرب و تصميمها الدفاع عن العالم الليبرالي أمام الخطر الشيوعي فظهر تشدد في السياسة الأمريكية نتج عنه استبدال كاتب الدولة الخارجية فوستر دلاس بالجنرال مارشال
     الرغبة في الزعامة و السيطرة.
    10 خوف كل طرف من الآخر و عدم الثقة في سياسته
    11 إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما و نغازاكي كان تحذيرا للإتحاد السوفياتي من تهديده لأوربا الغربية.
    ج- وسـائلـها:
    1- الجوسسة والجوسسة المضادة للحصول على معلومات اقتصادية و علمية و عسكرية.
    2- الإنقلابات العسكرية والاغتيالات السياسية.
    3- توظيف مختلف وسائل الإعلام لتضخيم مساوئ الخصم و اصطناع مشاكل داخلية له و تحريض المناوئين للنظام.
    4- إثارة العصيان في المستعمرات.
    5- تحريض الدول الصغيرة كي تعتدي على أخرى موالية للمعسكر الثاني ( الأزمات الدولية و الحروب الإقليمية).
    6- المساعدات الاقتصادية كمشروع مارشال 1947 و الكوميكون 1949، الضغوط الاقتصادية و التهديدات السياسية.
    7- إقامة الأحلاف العسكرية و كانت المبادرة من المعسكر الرأسمالي لتدعيم الدفاع عن أوروبا الغربية و تطويق الإتحاد السوفياتي خاصة
    و الدول الشيوعية عامة ، إستراتجية التطويق و الحصار و هذا لا يتحقق إلا في ظل أحلاف عسكرية تساهم فيها الولايات المتحدة الأمريكية
    أ)- أحلاف المعسكر الغربي:
    1- الحلف الشمالي الأطلسي( الناتو NATO ( North Atlantique Teraty Organisation ):
    ظهر بموجب معاهدة عسكرية و قعت في 04 أفريل1949 بواشنطن يظم 19 دولة : بلجيكا، بريطانيا، كندا، الدانمارك، فرنسا، إسلاندا، ايطاليا ، هولندا، الوكسمبروغ، الولايات المتحدة الأمريكية، البرتغال ثم اليونان و تركيا في سنة 1952 و ألمانيا الغربية سنة 1955......
    تنص المعاهدة على تعاون الأطراف على حماية شعوبهم و حضارتهم و الوقوف من أي عدوان موجه إلى أحد الأعضاء و تنمية الاستقرار و الرفاهية في شمالي الأطلسي.
    2- حلف جنوب شرق آسيا :SEATO
    ظهر بموجب اتفاقية مانيلا 1954 ضم الولايات المتحدة الأمريكية ، إسرائيل، بريطانيا، فرنسا، استراليا، نيوزيلندا، فلبين، باكستان، تايلاندا، هدفه الرسمي الدفاع الجماعي و تدعيم النظام الحر أما هدفه الحقيقي هو تطويق الإتحاد السوفياتي من الجنوب الشرقي الآسيوي
    3--حلف بغداد:
    ظهر 1955 هدفه تطويق الإتحاد السوفياتي من الجنوب الغربي و قطع طريق الشرق الأوسط أمام الإتحاد السوفياتي الذي كانت له علاقات مع سوريا و مصر و ضم تركيا ، العراق، باكستان، إيران، بريطانيا أما الولايات المتحدة الأمريكية فكانت مشاركة فقط ، انسحب العراق 1959 و صار مقر الحلف أنقرة إتخذ اسم الحلف المركزي.
    4--حلف أنزوس ANZUS سنة 1951:
    ضم الولايات المتحدة الأمريكية، استراليا، نيوزيلندا، ثم تحالف مع فليبين و آخر مع اليابان.
    ب)- حلف المعسكر الشيوعي :
    حلف وارسو : 14 ماي 1955:
    ضم الدول الشيوعية من شرق أوروبا و الإتحاد السوفياتي، ألبانيا، بلغاريا، بولونيا، رومانيا، تشيكوسلوفاكيا، ألمانيا الشرقية و جاء كرد فعل


    لسياسة الأحلاف الغربية، و سياسة الحصار و التطويق الأمريكية ولاتفاقية باريس 1955التي سمحت بتسليح ألمانيا الغربية في إطار حلف NATO.
    د)- مظاهرها:
    1- انقسام العالم إلى كتلتين متصارعتين.
    2- الأزمات الدولية.
    3- الدعاية المغرضة و الدعاية المضادة و تهدف هذه الدعاية إلى إثارة الرأي العام العالمي ضد الخصم بإلصاق التهم به أو تضخيمها و التخويف من إيديولوجيته بوصفها بالفاشية أو الاستعمارية الإمبريالية، الملحدة....إلخ.
    4- السباق نحو التسلح.
    مراحل الحرب الباردة:
    1- المرحلة الأولى (1945-1947):
    و هي المرحلة الانتقالية أي من حالة التحالف ضد المحور إلى اشتداد التوتر بين النظاميين و عرفت هذه المرحلة التطورات التالية:
     تحطيم التحالف السوفياتي الأمريكي الذي فرضته ظروف الحرب العالمية الثانية.
     توسيع الإتحاد السوفياتي لرقعته الجغرافية على حساب معظم الدول المتاخمة له و خاصة الأوروبية منها.
     تأمين الإتحاد السوفياتي لحدوده الغربية و ذلك بتنصيب أنظمة شيوعية في رومانيا و بلغاريا و ألبانيا سنة
    1945، بولونيا و المجر سنة 1947 و تشيكوسلوفاكيا سنة1948.
     ظهور الحرب الأهلية اليونانية سنة 1946 بين النظام الملكي الرأسمالي و المعارضة الشيوعية المسلحة التي كان يدعمها الإتحاد السوفياتي.
     ظهور مبدأ ترومان في مارس 1947 الرامي في تقديم مساعدات عسكرية و اقتصادية للدول التي كانت تهددها الشيوعية و قدرت المساعدات بـ: 250 مليون دولار استفادت منها تركيا و اليونان.
     ظهور الماكرتية: حملة مناوئة للحركة اليسارية في أمريكا تزعمها السيناتور "ماكرتي".
     مشروع مارشال (جوان 1947 ): أعلن عنه كاتب الدولة الأمريكي للخارجية الجنرال مارشال في جامعة "هارفارد" و يتمثل في إستعداد بلاده لمنح مساعدات اقتصادية لكل الدول المتضررة من الحرب العالمية الثانية شرط أن يكون هناك تقييم للحالة الاقتصادية لهذه الدول من طرف أمريكيين لضبط الاحتياجات، الأمر الذي رفضه الإتحاد السوفياتي و فرض الديموقراطيات الشعبية اتخاذ نفس الموقف.
    أهـــــداف المشــروع:
    1. 1- تكتل أوربا الغربية وراء الزعامة الأمريكية.
    2- جر الاتحاد السوفياتي في حالة قبوله المشروع إلى إتباع سياسة معتدلة نحو العالم الرأسمالي.
    3- إغراء الديموقراطيات الشعبية و إضعاف ارتباطها بالاتحاد السوفياتي فاستفادت في النهاية من المشروع 18 دولة
    إذ بلغت اعتماده 13 مليار دولار.
    * ظهور مبدأ جدانوف في أكتوبر 1947 و هو ردّ فعل سوفياتي على مبدأ "ترومان"، يتمثل في تدعيم الاتحاد السوفياتي للأحزاب الشيوعية و الحركة العمالية العالمية من خلال نشاط الكومنفورم أي مكتب الأخبار الشيوعي الذي ظهر في أكتوبر 1947 إحياء للأممية الكومنترن التي ألغاها ستالين أثناء الحرب العالمية الثانية عند تحالفه مع الرأسمالية. و ضم الكومنفورم أحزابا حاكمة (الاتحاد السيوفياتي، بولونيا، بلغاريا، المجر، رومانيا، تشيكوسلوفاكيا، يوغسلافيا و أحزاب غير حاكمة إيطاليا و فرنسا) و من أهداف الكومنفورم:
    • استئناف الصراع بين الأممية الشيوعية و الرأسمالية.
    • تنسيق مواقف الأحزاب الشيوعية في العالم.
    • القضاء على التيار المعتدلة داخل المعسكر الشيوعي.
    • التعجيل بقلب أنظمة الحكم الرأسمالية.
    2- المرحلة الثانية 1948-1953:
    و هي مرحلة إشتداد الحرب الباردة:
     حصار برلين و فرضه السوفيات من جوان 1948 إلى غاية ماي 1949 حيث قطعوا كل الطرق البرية المؤدية إلى برلين الغربية الواقعة تحت إدارة الحلفاء الرأسماليين الثلاثة ( الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، فرنسا)
     ظهور الحلف الأطلسي في أفريل 1949 تأهبا للرد على الإستفزازات السوفياتية.
     صنع الإتحاد السوفياتي لقنبلة الذرية سنة 1949.
     ظهور دولتين ألمانيتين سنة 1949 الأولى غربية رأسمالية و الثانية شرقية شيوعية.
     إنتهاؤ الحرب الأهلية الصينية بظهور دولة الصين الشعبية بقيادة " ماو " قي أكتوبر 1949.
     ظهور منظمة الكوميكون الاقتصادية سنة 1949 ردا عن مشروع مارشال.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 01, 2014 7:28 pm